• بواسطة : admin
  • |
  • آخر تحديث : 24 يناير 2018

نقدم لكم اذاعة مدرسية شاملة للمواضيع والفقرات المتنوعة ,إذاعة صباحية مدرسية, إذاعة صباحية مدرسية مكتوبة.

 والحمد لله رب العالمين ، خلق فسوّى ، وقدّر فهدى ، له المُلكُ في الآخرة والأولى ، والصلاة والسلام على أشرف الخلق والورى محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم إلى يوم الدين أما بعد:

ســـــلام الله يــسري  ما أقيمت        صــلاة من عـبــاد خــاشـعـينـا

ســـــلام عــاطر ولـه أريــج        من الأعـماق يـعــبـق ياسـمـيـنـا

ســـلام الله نـهـديــه إليكــم          مـع الإشـفـاق مــمـزوجاًَ حـنـيـنـاًَ

حياكم الله أيها الإخوة مع إشراقة يوم جديد ،  فمرحباً بكم يا مديرَنا ويا معلمينا الأفاضل وأهلاً بكم زملائي الأعزاء في إذاعتنا الصباحية لهذا اليوم

ونستمع إلى آيات بينات نيرات عطرات، من كلام الرحيم الرحمن:

القرآن الكريم

قال تعالى: ﴿ فَلَا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ * وَمَا لَا تُبْصِرُونَ * إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ * وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلًا مَا تُؤْمِنُونَ * وَلَا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ * تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ * وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ * لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ * ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ * فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ * وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِلْمُتَّقِينَ * وَإِنَّا لَنَعْلَمُ أَنَّ مِنْكُمْ مُكَذِّبِينَ * وَإِنَّهُ لَحَسْرَةٌ عَلَى الْكَافِرِينَ * وَإِنَّهُ لَحَقُّ الْيَقِينِ * فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ ﴾ [الحاقة: 38 – 52].

والإبحار في السيرة النبوية العطرة يزيد المؤمن نورًا على نور:

الحديث

عن أبي موسى الأشعري – رضي الله عنه -، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «مثل الذي يقرأ القرآن كالأترجة، طعمها طيب وريحها طيب. والذي لا يقرأ القرآن كالتمرة، طعمها طيب ولا ريح لها، ومثل الفاجر الذي يقرأ القرآن كمثل الريحانة، ريحها طيب وطعمها مر. ومثل الفاجر الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة، طعمها مر ولا ريح لها». رواه البخاري.

ونستفيد من حكم الحكماء، الخبرة و التجارب:

الحكمة

• لو امتنع الناس عن التحدث عن أنفسهم وتناوُل الغير بالسوء لأصيبت الغالبية الكبرى من البشر بالبكم.

• فاتورة التليفون هي أبلغ دليل على أن الصمت أوفر بكثير من الكلام.

إذاعة صباحية مدرسية

 

إن الكلمة برهان، وهي حق مبين، ووصية ربانية، فالكلمة الطيبة كالشجرة الطيبة:

 فوائد للحجــاب

أولا:حفظ العرض: الحجاب حراسة شرعية لحفظ الأعراض، ودفع أسباب الريبة والفتنة والفساد.

ثانيا:طهارة القلوب: الحجاب داعية إلى طهارة قلوب المؤمنين والمؤمنات، وعمارتها بالتقوى، وتعظيم الحرمات.

ثالثا: مكارم الأخلاق: الحجاب داعية إلى توفير مكارم الأخلاق من العفة والاحتشام والحياء والغيرة، والحجب لمساوئها من التلوث بالشائنات كالتبذل والتهتك والسفالة والفساد.

رابعا: علامة على العفيفات الحجاب علامة شرعية على الحرائر العفيفات في عفتهن وشرفهن، وبعدهن عن دنس الريبة والشك: “ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين”، وصلاح الظاهر دليل على صلاح الباطن، وإن العفاف تاج المرأة، وما رفرفت العفة على دار إلا أكسبتها الهناء.

خامسا:قطع الأطماع والخواطر الشيطانية: الحجاب وقاية اجتماعية من الأذى، وأمراض قلوب الرجال والنساء، فيقطع الأطماع الفاجرة، ويكف الأعين الخائنة، ويدفع أذى الرجل في عرضه، وأذى المرأة في عرضها ومحارمها، ووقاية من رمي المحصنات بالفواحش، وإبعاد قالة السوء، ودنس الريبة والشك، وغيرها من الخطرات الشيطانية.

سادسا: حفظ الحياء: وهو مأخوذ من الحياة، فلا حياة بدونه، وهو خلق يودعه الله في النفوس التي أراد – سبحانه – تكريمها، فيبعث على الفضائل، ويدفع في وجوه الرذائل، وهو من خصائص الإنسان، وخصال الفطرة، وخلق الإسلام، والحياء شعبة من شعب الإيمان، وهو من محمود خصال العرب التي أقرها الإٍسلام ودعا إليها  ، وما الحجاب إلا وسيلة فعالة لحفظ الحياء، وخلع الحجاب خلع للحياء.

سابعا:الحجاب يمنع نفوذ التبرج والسفور والاختلاط إلى مجتمعات أهل إسلام .

ثامنا:الحجاب حصانة ضد الزنا والإباحية، فلا تكون المرأة إناءً لكل والغ.

تاسعا: المرأة عورة، والحجاب ساتر لها، وهذا من التقوى، قال الله تعالى: “يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباساً يواري سوآتكم وريشاً ولباس التقوى ذلك خير” (الأعراف / 26).وفي الدعاء المرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم: ( اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي ) رواه أبو داود وغيره.

عاشرا: حفظ الغيرة: فالحجاب باعث عظيم على تنمية الغيرة على المحارم أن تنتهك، أو ينال منها، وباعث على توارث هذا الخلق الرفيع في الأسر والذراري، غيرة النساء على أعراضهن وشرفهن، وغيرة أوليائهن عليهن، وغيرة المؤمنين على محارم المؤمنين من أن تنال الحرمات، أو تخدش بما يجرح كرامتها وعفتها وطهارتها ولو بنظرة أجنبي إليها.

حقائق علمية عن الحيوان هي فقرتنا قبل الأخيرة:

حقائق علمية عن الحيوان

• لاحظ العلماء أن النمل يتثاءب كالبشر، عندما يستيقظ من نومه في الصباح.

• الرقم القياسي الذي حققته دجاجة في الطيران – حتى الآن – ثلاث عشرة ثانية فقط.

• وضعية عيني الحمار في رأسه تسمح له برؤية حوافره الأربع – بشكل دائم – في آن واحد.

• الفيل يكون لونه ورديًّا عندما يولد.

 

وكما أن المعرفة مفتاح العلوم، فإن الدعاء مفتاح الهداية:

دعاء

«اللهم وفقنا لأحسن الأقوال والأعمال، واجعلنا ممن تقبل صلاتهم وصيامهم، وسائر أعمالهم يا رب العالمين، ويا أرحم الراحمين».

 

بعد تجولنا في حقول المعرفة وميادين العلم؛ نصل الآن إلى نقطة النهاية لنقول: اللهم أذهب الشك باليقين، وألبسنا ثوب الدين، وانصر إسلامنا، وارفع أعلامنا، وثبت أقدامنا، وانصرنا على القوم الكافرين.

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 


رابط مختصر :